إيجاد وظائف، إنشاء شركات

إن هذه الكنيسة تقدّر قيمة العمل، نتعلّم ما يلي: “وليكن كل رجل دؤوب ومجتهد في كلّ الأمور، أما الكسول فلا مكان له في الكنيسة إلّا إذا تاب وأصلح طرقه. 

لأنّه لا أحد من رجال الّدين في هذه الكنيسة له أجر أو راتب، نحن نتعلّم منذ الطفولة أنّه على كلّ واحدٍ من عائلاتنا ورعيتنا أن يعمل، نتعلّم أن نكون "مستقلين ماديّاً"، وأن نتكّل على الله والرّوح القدس. نتعلم أن نتصرف من أنفسنا وألّا نكون "مكرهين على أي شيء".  وننصح كل شخص بأن يكون: “حريص بأن يكون منشغل بأعمال الخير، وأن يقوم بأعمال كثيرة، بملء إرادته واختياره، وأن يعمل الكثير من البرّ "

 وزيادة على ذلك، لأنّنا كلّنا نخدم في الكنيسة، نتعلّم مبادئ القيادة منذ صغرنا الّتي تساعدنا في النّجاح. إن شعبنا مبتكر وكادح، ومجتهد في كلّ مهنة وتجارة حول العالم، ونحن نساعد بعضنا البعض. " إن أعمالي وشركاتي لما كانت قد نجحت أبداً إلى هذا الحد من دون إيماني ".

كريم أسود

حقائق
التدريب للبحث عن عمل ومجموعات عمل
مجموعة التدريب على الأعمال التجارية الصغيرة ومجموعات عمل
تواصل مع منظمات القروض الصغيرة.                

عالميا                    
30000 منظمات الاعتماد على الذات المحلية
1000000 شخص تمت مساعدته بالحصول على عمل أفضل ومهارات أكثر.